السبت 28 محرم 1438 - 19:28 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 29-10-2016
جيبوتي (إينا) - قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، الناطق باسم الحكومة الجيبوتية، محمود علي يوسف: إن حركة الشباب تسعى إلى تعطيل العملية الانتخابية المرتقبة في الصومال، بمضاعفة هجماتها على القوات الحكومية وبعثة الاتحاد الإفريقي لحفظ السلام.
ونوه محمود علي يوسف، في تصريح لصحيفة "جون أفريك"، أن قوات بلاده المتمركزة في مدينة بلدوين بإقليم هيران وسط  الصومال تصدت نهاية الأسبوع الماضي لهجوم بشاحنة محملة بالمتفجرات، أسفر عن مقتل  ثلاثة جنود وإصابة 6 آخرين. لافتا إلى أن هذه العملية  التي شنتها حركة الشباب لم تؤثر على تواجدنا في الصومال.
وأكد وزير الخارجية الجيبوتي أن حركة الشباب، التابعة لتنظيم القاعدة، انتهجت استراتيجية تقوم على مضاعفة الهجمات والعمليات الانتحارية للحيلولة دون نجاح الاستحقاقات الانتخابية في البلاد، خاصة في هذا الوقت الذي سحبت إثيوبيا بعضا من قواتها من أجزاء في جنوب غرب الصومال في ظل حالة الطوارئ التي أعلنتها أديس أبابا.
(انتهى)
 م ع / ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي