الثلاثاء 07 شوال 1437 - 08:55 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 12-7-2016
( الصورة من وكالة الأنباء المغربية )
الرباط ( إينا) – صادق مؤتمر وزراء السياحة لمجموعة بلدان غرب المتوسط (5 + 5)، أمس الإثنين ( 11 يوليو 2016) بمدينة الدار البيضاء المغربية ،على "إعلان الدار البيضاء حول السياحة والتغيرات المناخية".
وقد اتفقت البلدان الموقعة على هذا الإعلان، وهي بلدان المغرب العربي ( ليبيا وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا) والبلدان الأوربية الواقعة في غرب المتوسط (إسبانيا وفرنسا وإيطاليا ومالطا والبرتغال)، على اتخاذ إجراءات لمواجهة تأثير السياحة على المناخ بالمنطقة، علاوة على اقتراح مشروع إستراتيجية للسياحة المستدامة بالبحر الأبيض المتوسط.
وبموجب هذا الإعلان تلتزم هذه البلدان بالتعاون من أجل تنمية الوعي بالمخاطر التي يمكن أن يمثلها التغير المناخي على السياحة، وتأثير السياحة على المناخ.
كما تلتزم هذه البلدان بالعمل على الحد من تأثير الأنشطة السياحية على المناخ عبر الترويج لوسائل النقل المرنة والصديقة للبيئة، وتنويع العرض السياحي للتخفيف من الضغط على السواحل، والرفع من النجاعة الطاقية للبنيات السياحية، وكذا ترشيد استعمال المياه في المجال السياحي.
ويتضمن هذا الإعلان كذلك على العمل من أجل تنمية سياحية مستدامة ومسؤولة، تأخذ بعين الاعتبار الإكراهات الناتجة عن التغير المناخي بالمنطقة المتوسطية الغربية، وذلك بالتعاون مع جميع المؤسسات الوطنية والإقليمية والدولية، بما فيها اتحاد المغرب العربي، والاتحاد من أجل المتوسط، والمنظمة العالمية للسياحة.
وقد ناقش  المؤتمر العلاقة المعقدة بين العوامل المناخية والأنشطة السياحية، والحاجة إلى التقليل من انعكاسات هذه العوامل على المحيط البيئي الذي يتسم بالهشاشة.
(انتهى)
ع م/ ح ص

 
جميع الحقوق © محفوظة لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية إينا